آخر الاخبار

انتفاضة إيران.. شقيقة خامنئي تتبرأ من أفعاله وتدعو الحرس الثوري لـ إلقاء أسلحتهم بأسرع وقت والانضمام إلى الشعب قبل فوات الأوان تحركات واجتماعات طارئة لقيادات الحوثي بشأن عقوبات البنك المركزي - هذا ما اجمعت عليه وطالبت به بشكل عاجل بحضور 30 قائد دولة ومنظمة دولية.. تفاصيل انعقاد 3 قمم صينية في الرياض تحدث عن إختراق صفوف جماعته.. عبد الملك الحوثي يعترف بتورّط طهران وحزب الله في دعم مليشياته إصلاح الحديدة يدين بشدة الجريمة الوحشية التي ارتكبتها المليشيات بحق المدنيين في مديريتي حيس وباجل توكل كرمان تعلن تكريم عازف الإيقاع ملاطف الحميدي بمبلغ مالي تقديرا لإبداعه العليمي يلتقي سفراء الاتحاد الأوروبي ويبحث معهم تداعيات اعتداءات المليشيات على المنشآت الاقتصادية أسموه صنعاء الجديدة مخطط حوثي يستهدف نهب أراضي واسعة باتجاه باتجاه سنحان.. والمليشيات تقوم باختطاف 25 شخصاً من مشايخ ووجهاء بني مطر بعد رفضهم مصادرة أراضيهم السفير الفرنسي: الحوثيون يدمرون المجتمع من الداخل واستراتيجيتهم إسقاط الحكومة بكل الوسائل لذا يرفضون التفاوض معها ويلجأون إلى العنف لتدميرها وخنقها اقتصاديا صحف أسبانيا تسخر من منتخب بلادها: ماذا استفدنا من ''الألف تمريرة''؟

معركة السعودية وقطر من المستفيد منها
بقلم/ خالد الرويشان
نشر منذ: سنة و 11 شهراً و يوم واحد
الثلاثاء 05 يناير-كانون الثاني 2021 06:11 م
 

السعودية تفتح أجواءها وحدودها مع قطر

وأمير قطر يرأس وفد بلاده إلى قمة التعاون في السعودية!

انتهت حرب ثلاث سنوات ونصف 

أيّهما ربِحَ أو خسِر خلال الحرب بينهما منذ ثلاث سنوات ونصف؟

الإمارات كانت هي الرابح الوحيد من معركة السعودية وقطر!

استفردت الإمارات بالسعودية وخلا لها الجو

ترمب التاجر اللئيم ربح أيضاً مئات المليارات من الطرفين لو تتذكرون!

ولأن المعركة كانت بلا أسباب حقيقية أو موضوعية فقد هدأت أيضاً بلا أسباب حقيقية أو موضوعية!

في رأيي أن قطر عبر الجزيرة نالت بأظافرها من السعودية حتى أدمَتها خلال ثلاث سنوات من الحرب الغبية المجنونة!

في فترة فكرت السعودية بضرب قطر بالصواريخ لولا وساطة أمير الكويت السابق

ولولا تدخّل تركيا بجيشها في مغامرة كانت هي الأخطر في تاريخ أردوغان!

قطر لم تثق في ترمب وقاعدته في الدوحة

فهذا رجل يمكن أن يبيع حتى نفسه بالمال!

ولذلك قام أمير قطر باستدعاء جيش تركيا

وكان ذلك بالمناسبة أصعب قرار اتخذه الأمير أيضاً .. فعل ذلك وكأنه لاتوجد قاعدة أمريكية هي الأكبر في المنطقة!

على كل حال .. سينعكس هذا التصالح على اليمن وقضاياه إيجاباً

لكن سبب المأساة يظل في صناعة القرار السياسي اليمني في مطبخ القرار!

مطبخ مُستلَب لايعرف ماذا يريد

مطبخ دائخ وتائه بلا قرار

رغم ذلك المطبخ مشغول بتقاسم الأطباق!

يتقاسمون الأطباق حتى لو كانت بلا طعام!