آخر الاخبار

”هوامير النفط“ وخفايا أزمة المشتقات النفطية في صنعاء.. تسابق انقلابي علني على تجارة الوقود في السوق السوداء وكالة تكشف المستور وتؤكد وصول دفعة جديدة من مرتزقة«إيران» إلى قلب «صنعاء» إجماع فلكي على موعد عيد الفطر المبارك في أغلب الدول العربية منها اليمن اندلاع حريق واسع النطاق بالقرب من محطة نووية بإيران.. ما هي الأسباب؟ ”عبدالملك الحوثي“ يشطاط غضباً في وجه قياداته بعد إحراجه مع ”طهران“ ويوجه بـ”عمليات حاسمة“ و”معارك فاصلة“ مسؤول بالخارجية السعودية يكشف حقيقة إجراء بلاده محادثات مع إيران ابدت استعدادها لمفاوضات مباشرة مع ”الحوثي“.. الرئاسة اليمنية تكاشف اليمنيين بسر خلافاتها مع ”أبو ظبي“ وأبرز التحركات الإماراتية التي أزعجتها أخطر فيروس متحور في العالم يتسلل إلى عدة دول عربية السعودية تقرر توطين آلاف الوظائف في هذه المنشآت.. كم عدد فرص العمل التي يستهدفها القرار؟ لماذا فشلت مفاوضات مسقط لإنهاء الحرب في اليمن؟..تقرير

المؤتمر وكيف جعل الحوثي يهستر
بقلم/ محمد عبدالله القادري
نشر منذ: شهرين و 13 يوماً
الإثنين 22 فبراير-شباط 2021 07:47 م
 

جن جنون ميليشيات الحوثي الارهابية ، عندما قامت قيادات مؤتمرية في مأرب بإنشاء غرفة عمليات للتواصل مع المؤتمريين في مناطق سيطرة الحوثي وحثهم على عدم الزج بإبناءهم لمحارق الموت من خلال جعلهم يلتحقون مع الحوثي للقتال بصفه.

ميليشيات الحوثي قامت على بالفور باجراء تواصل مع الاباء والاهالي في مناطق سيطرتها الذين لديهم ابناء واقارب يقاتلون في مأرب بصف الدولة لتواجه بهذه الطريقة تلك الطريقة التي قام بها المؤتمر في مأرب

كل قيادي حوثي ومشرف في كل منطقة تحت سيطرتهم انتفضوا بشكل سريع واجروا اتصالاتهم وذهبوا لمنازل الأهالي ، ولكن كان الرد ما لا يتوقعه الحوثي.

قيادي حوثي اتصل بأحد الاباء الذين يقاتل ابناءهم ضد الحوثي في مأرب ، وقال له اتصل لأبنك وقل له يسلم نفسه في مأرب ويعود ونحن لن نفعل به شيئ لأنه الآن تحت الحصار.

قال له الأب ليس لدي رقم هاتف ولدي.

فما كان من ذاك القيادي إلا ان احضر رقم الهاتف وذهب منتصف الليل لمنزل الرجل.

قام الأب بالاتصال على ولده ، فقال له الولد من الذي بجانبك يا أبي.

فرد عليه فلان الفلاني أي القيادي الحوثي.

فقال الابن اعطه الهاتف لأكلمه.

فقال الابن لذلك القيادي والله لن نعود حتى نقضي على آخر رافضي باليمن ، ومن كان رجل فعليه ان يأتي ليواجهني بالمعركة.

قيادي حوثي آخر ذهب إلى أب آخر وقال له اتصل لولدك يسلم نفسه ويعود وسنعفي عنه.

فقال له الأب ولدي له ست سنوات في مأرب ، لماذا تطلبون مني هذا اليوم.

فقال له : حباً بكم وخوفاً على ابنكم.

فرد عليه الأب لو كنتم تخافون على الناس من محارق الموت لما زجيتم بالكثير من الشباب للقتال معكم.

الأمر الاخر ولدي يدافع عن مأرب ونساءها ونازحيها من عدوانكم عليها ، فإذا كنتم تخافون على الناس من محارق الموت فلماذا تشنون عدوانكم عليهم.

ما يحدث ان المؤتمر وجه بهذه الطريقة ضربة موجعة للحوثي وهو الأمر الذي سيجعل الكثير يرفضون الالتحاق مع الحوثي والقتال بجانبه وهذا ما يؤثر على جبهات الحوثي العسكرية بشكل كبير.

من جهة أخرى الحوثي سيفشل في اقناع الناس بسحب ابناءهم من القتال ضده بحجة الحفاظ عليهم لأنهم يرون ان من يقاتل مع الحوثي هو من يذهب لمحارق الموت.

يستخدم الحوثي اسلوب الترغيب ولكنه فشل بسبب ان الناس يفهمون اكاذيبه لأنهم يشاهدون بأم اعينهم قتلى الحوثي الذين يعودون بالمئات.

واذا استخدم الحوثي اسلوب الترهيب فسيفشل اكثر لأنه سيتعرض لمشاكل قبلية في مناطق سيطرته كون اغلب القبائل لديهم من يقاتل مع الحوثي ومن يقاتل ضده ، وهنا يتحمل كل شخص مسؤولية نفسه وليس له دخل بموقف قريبه او ابنه .

أي لو استخدم الحوثي اسلوب الترهيب فسيجعل الكثير من ابناء القبائل الذين يقاتلون معه يغيرون موقفهم وينسحبوا.