آخر الاخبار

وزير الخارجية التركي يطالب بإصلاح الامم المتحدة حقيقة ايقاف السعودية لتأشيرة العمرة لأحد الدول العربية الحوثي يتوعد بتصعيد الهجمات في البحر الأحمر وينشر لمناصريه قائمة بانجازته مصادر عسكرية مطلعة تكشف لـ مارب برس عن الاستحقاق العسكري الحاسم والملح في استقطاب الدعم الدولي لإنهاء انقلاب الحوثيين اجتماع سري لقيادات عسكرية حوثية يقر سيناريو لتصعيد غير مسبوق في البحر الأحمر والميلشيا تلجأ للتفخيخ وحفر الانفاق ونشر مقاتلين تحسبا لهجوم بري محتمل مليشيات الحوثي تعلن موقفها من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد اتفاق تاريخي بين تركيا والصومال ... القوات التركية تبدا مهامها البحرية بالقرب من السواحل اليمنية باذيب يكشف عن توجهات حكومية لإنهاء سيطرة الحوثيين على قطاع الاتصالات في اليمن وانتزاع البوابة الالكترونية عاجل.. اللواء العرادة يعلن فتح طريق (مأرب - فرضة نهم - صنعاء ) من جانب واحد وهذا ما تحدث به بشان طريص(مأرب - البيضاء - صنعاء ) وطريق ( مأرب - صرواح - صنعاء ) الكشف عن عدد أيام شهر رمضان 2024.. وأطول ساعات الصيام

الماجستير بامتياز للباحث عصام الأحمدي من جامعة سلجوق الحكومية التركية

الأحد 04 فبراير-شباط 2024 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 1033

 

حاز الباحث عصام الأحمدي، يوم امس السبت ، درجة الماجستير بامتياز من قسم علم الاجتماع- بكلية الآداب في جامعة سلجوق في مدينة قونيا التركية، عن رسالته الموسومة بـ" عمليات التنشئة الاجتماعية للشباب اليمني في تركيا.. اسطنبول أنموذجاً.

وتشكلت لجنة الحكم والمناقشة من الدكتور روهي جان ممتحنا خارجيا، جامعة نجم الدين أربكان- رئيساً، والدكتور إبراهيم نجاك ممتحنا داخليا ، والدكتور إسلام جان مشرفا - عضو اللجنة.

وأشادت اللجنة بمستوى الرسالة البحثية ومضمونها وأهميتها وبالنتائج التي توصلت إليها كأول رسالة من نوعها حول التنشئة الاجتماعية للشباب اليمني يتم مناقشتها، وأشارت إلى تميز الباحث في اختيار المنهج من خلال اعتماده على المنهج الكيفي وطريقة المقابلات الميدانية المعمقة خلال مرحلة جمع وتحليل البيانات.

وكانت الأطروحة التي قدمها الأحمدي محط إعجاب اللجنة العلمية، حيث تناولت قضايا هامة في مجاله البحثي، حيث أثنى المشرفون على الجهود الجادة والالتزام الذي أظهره الباحث طوال فترة الدراسة.

حضر المناقشة عدد من الطلاب والباحثين اليمنيين في مدينة قونيا، والمهتمين من الجهات ذات العلاقة.