من الخطوط الأمامية لجبهات جنوب مارب.. العميد ”ذياب القبلي“ يعلن عن انتصارات ميدانية ويؤكد استمرار المعارك حتى استكمال التحرير

الأربعاء 20 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 3611

قال قائد اللواء 143 مشاه العميد ذياب القبلي، الاربعاء 20 اكتوبر/تشرين الأول، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل تصدوا لكل هجمات المليشيا الحوثية الإيرانية وحققوا انتصارات ميدانية في مختلف جبهات القتال جنوب محافظة مارب، مؤكداً أن المعارك مستمرة حتى استعادة الدولة وتحرير كل شبر في البلاد.

وقال العميد القبلي، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، من الخطوط الأمامية جنوب مارب، إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة ورجال القبائل تخوض معركة استنزاف واسعة ضد مرتزقة إيران الذين اعتدوا على أبناء الشعب اليمني في جميع محافظات الجمهورية بما فيها محافظة مارب.

وتمكنت قوات الجيش والمقاومة، خلال الساعات الماضية، من تحرير واستعادة مواقع عسكرية على أطراف مديريتي الجوبة وحريب، وسط انهيارات ميدانية واسعة في صفوف الميليشيات المدعومة من إيران.

وأضاف القبلي: "هدفنا كبير وهو تحرير اليمن واستعادة الدولة من عبيد إيران وقريباً بإذن الله سينتهي زيف المليشيا الحوثية والتضليل الذي تمارسه على أبناء الشعب اليمني".

ولفت إلى ان المعنويات العالية التي يتمتع بها أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل، مشيداً بالإلتفاف المجتمعي الكبير في عموم محافظات الجمهورية خلف قوات الجيش والمقاومة في المعركة الوطنية للدفاع عن الهويّة والمكتسبات الوطنية.

ووجه قائد اللواء 143 مشاه، رسالة للمواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا بأن لا يتركوا أولادهم فريسة للحوثي يرسلهم إلى المحرقة، مؤكداً أن هذا العدو الغاشم عبد إيران يستغفل أبناء اليمن ولا يكترث لمصيرهم.

وقال إن الضابط الإيراني الإرهابي حسن إيرلو هو من يتحكم اليوم بالمليشيا الحوثية التي لم يعد لها أي رأي أو قرار في الوضع.. مؤكداً أن اليمن ستنتصر ضد إيران وأذنابها قريباً بإذن الله.

وعبر العميد القبلي، عن شكره لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على يقدمونه من إسناد جوي ودعم لوجستي للقوات المسلحة اليمنية في معركتها ضد أدوات إيران، مؤكداً أن هذا الموقف لن ينساه اليمنيون وسيخلده التاريخ.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن