بالفديو لبناني يعود للحياة قبل دفنه بلحظات وسيارة الإسعاف تهرع إلى المكان

السبت 31 يوليو-تموز 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 3428
 

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان ودول عربية عدة، مقطعاً مصوراً في مدينة الهرمل اللبنانية، شمالي البلاد، لشخص متوفي "يعود للحياة لحظة دفنه"، الأمر الذي أثار بلبلة كبيرة، وجرى تناقله على نطاق واسع.

 

 ويعرض الفيديو مشاهد من داخل مدفن خلال تشييع ودفن أحد الأشخاص، ويظهر حالة من الهلع في صفوف المواطنين وذلك بعدما "انتفض الميت وتنفس لحظة دفنه"، كما يظهر المقطع سيارة إسعاف تهرع إلى المكان "لإنعاشه بالأوكسجين قبل أن يجري نقله إلى المستشفى وسط ذهول الناس وأهل العزاء".. بحسب الرواية التي جرى تناقلها في وسائل الإعلام.

 

وذكر موقع "الحرة"انه تواصل مع مصادره في مدينة الهرمل، حيث أكد السيد علي ناصر الدين، وهو جار الفقيد، أن الأمر لا يعدو كونه "حادثة عابرة، حيث شعر أحد الأشخاص أن الفقيد لا يزال فيه نبض خلال لحظة دفنه، وهو ما أعلنه على العلن، ليسود الهرج والمرج بين أهل العزاء، إلى أن وصلت سيارة الإسعاف ونقلته إلى المستشفى استجابة لطلب الناس من أجل التأكد من أمر وفاته، وما لبثت أن عادت سيارة الإسعاف بعد ساعتين بتأكيد الوفاة، وعدم وجود أي نبض أو تنفس".

وبحسب ما يوضح ناصر الدين فإن سبب الوفاة كان سقوط صخور على الراحل خلال أعمال حفر، مما أدى إلى تضرر كبير في الرأس وتلف شبه تام للدماغ، دخل على أثره المستشفى في غيبوبة لمدة أسبوع كان قلبه يعمل خلالها، ثم فارق الحياة من بعدها، قبل يومين من مشهد دفنه الذي أثار الجدل.