رئيس الاستخبارات السعودية يكشف كيف قامت الإدارة الأمريكية بتسليم العراق لإيران وماهو مخطط المملكة لإنقاذ الوضع يومها

الأحد 18 إبريل-نيسان 2021 الساعة 11 مساءً / مارب برس - وكالات
عدد القراءات 4505

كشف رئيس الاستخبارات العامة السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، عن قرار أمريكي أتاح لإيران بسط نفوذها على العراق.

وقال الأمير تركي، الذي كان يتولى أيضا في السابق منصب سفير المملكة لدى واشنطن، في حوار بثته قناة "السعودية" إن وزير خارجية بلاده الراحل، الأمير سعود الفيصل، تقدم عام 2004، بعد انهيار الحكومة في العراق وإعدام صدام حسين، بمبادرة لإنهاء المهمة العسكرية الأمريكية في هذا البلد.

وذكر رئيس الاستخبارات السعودية السابق أن الأمير سعود عرض على وزير خارجية الولايات المتحدة حينذاك، كولن باول، أثناء اجتماع عقد بينهما في جدة، استبدال المهمة الأمريكية في العراق بقوات عربية وإسلامية بهدف ضمان الأمن داخل البلاد، لكن باول رفض هذا الاقتراح.

ولفت الأمير تركي إلى أن الأوضاع في العراق بدأت تتفاقم بعد قيام الحركات المناهضة للاحتلال الأمريكي، مشيرا إلى أن بعضها كان من "التنظيم البعثي" الذي خلف تفكيك الجيش وأجهزة الأمن في العراق، فيما كان البعض الآخر "يأتي من قبل أعوان إيران".

وذكّر المسؤول السعودي السابق بقول الأمير سعود الفيصل عام 2005، خلال لقاء مع الصحفيين في أثناء زيارته إلى الولايات المتحدة، إن واشنطن "قدمت العراق إلى إيران على طبق من فضة"، وكشف أن وزيرة الخارجية الأمريكية حينئذ، كونداليزا رايز، اتصلت بنظيرها السعودي وطلبت منه سحب كلامه هذا، لكنه رفض.