ابتكار علاج جديد وفعال له القدرة في القضاء فيروس كورونا خلال 48 ساعة

السبت 17 إبريل-نيسان 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4037
 

  

تمكن عالم تركي يعمل في أحد معاهد البحوث في الولايات المتحدة الأمريكية، من تطوير دواء كشفه للمجتمع الطبي العالمي، يمكن أن يقضي على فيروس كورونا عند الإنسان خلال 48 ساعة .

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" إن العالم التركي سرحات جمرُكتشو يرأس فريق البحوث السريرية في المعهد، وقد طور مع فريقه طريقة للعلاج، في شكل بخّاخ، يهدف للقضاء على خلايا فيروس كورونا.

وكانت الصحة العالمية تصدر التوجيه الأخير بشأن قدرة هيدروكسي كلوروكين على علاج كورونا وتوصل الفريق البحثي إلى طريقة للعلاج أُطلق عليها "Hijack RNA" تقوم على استخدام الإنزيمات البروتينية لفيروس كورونا "SARS-CoV-2"، وقد أظهرت النتائج التي أجريت على الحيوانات أن طريقة العلاج تقضي على الفيروس خلال 6 أيام، كما يمكن استخدام الدواء لأغراض الوقاية أيضاً إذ إن تأثيره يبقى في الجهاز التنفسي لعدة شهور.

ومن المخطط أن تستخدم طريقة العلاج، بعد نجاح التجارب على البشر، عبر جرعات يتم بخُّها في الفم مرة واحدة على فترات تتراوح بين 9-10 أشهر لأغراض العلاج والوقاية.

ومن المستهدف أن يتم استخدام هذه الطريقة لمنع الأوبئة الناجمة عن فيروس "SARS-CoV-1" (سارس) والسلالات المتحورة منه والأوبئة الناجمة عن عائلة الفيروسات التاجية.

وأوضح جُمركتشو طريقة عمل العلاج الذي ابتكره، قائلا إن العلماء في محاربتهم للعدوى الفيروسية عادة ما يستهدفون إنزيمات الفيروسات ويحاولون تطوير أدوية تعطل هذه الإنزيمات وإنه فكر منذ 3 سنوات في أنه يمكن تطوير آلية تختلف عما سبقها.

وأضاف أنه طور نموذجاً وآلية جديدة للعلاج يقوم فيها الدواء بالتفاعل مع الإنزيمات ومن ثم إعطاء إشارة للفيروس والخلية ليقتل نفسه بنفسه. وأوضح جمركتشو أنهم يخططون لبدء التجارب على البشر خلال شهر بعد الحصول على التصريحات اللازمة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

يذكر أن الدواء المكتشف حديثا جاء في شكل "بخاخ" يُعطى بجرعة واحدة عن طريق الفم ويدوم تأثيره لمدة تسعة إلى عشرة أشهر، متوقعا طرح الدواء بالأسواق نهاية العام الجاري.

وقال جمركتشو إنه تلقى عروضاً من عدة شركات لتطوير اللقاح، إلا أن المعهد الذي يعمل به يقوم بعمله للأغراض الخيرية ويهدف لتوزيع الدواء على الدول بالتساوي بغض النظر عن حالتها الاقتصادية