تركيا تضع بين يدي رئيس مجلس النواب مقترحات لتطوير العلاقات والمساعدات

الإثنين 12 فبراير-شباط 2024 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 1467

شدد اليوم السفير التركي لدى اليمن مصطفى بولات خلال لقائه رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني : أهمية تشكيل لجنة الاخوه والصداقة البرلمانية التي سيكون لها دوراً بارزاً في تعزيز العمل البرلماني المشترك".

 

 كما ناقش الطرفان مستجدات الأوضاع والجهود المبذولة لإحلال السلام في اليمن، وتنسيق المواقف إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز العلاقات البرلمانية وتشكيل جمعية إخوه وصداقة بين المجلسين.

 

وخلال اللقاء أشاد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني بعمق ومتانة العلاقات التاريخية والحضارية التي تربط البلدين الشقيقين والتي تحتل مكانة كبيرة في قلوب اليمنيين..

مثمناً المواقف التركية الداعمة للشرعية الدستورية في اليمن ، وجهود إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، إضافة الى اسهاماتها المقدرة من أجل تخفيف المعاناة الانسانية عن الشعب اليمني، وتقديره العالي لدولة تركيا استضافتها الكريمة لإخوانهم اليمنيين في محنتهم التي ابتلوا بها من قبل عصابة الحوثي الإرهابية.

 

وأستعرض رئيس المجلس، مجمل الأوضاع في اليمن في ظل إنقلاب الميليشيات الحوثية الارهابية على السلطة الشرعية، وخطورة استمرار الانتهاكات الجسيمة والجرائم الحوثية المروعة، والحصار الغاشم على محافظة تعز، منذ تسع سنوات..مؤكداً أن ممارسات المليشيات منذ انقلابها على الدولة لا تختلف عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، من قصف الأحياء السكنية، وقتل المدنيين بمن فيهم الأطفال والنساء بدم بارد، وتدمير المنازل، والاختطاف والاخفاء القسري.

 

واشار البركاني، إلى أن المليشيات الحوثية تتخذ من القضية الفلسطينية ومأساة الشعب الفلسطيني الصامد في الأراضي المحتلة وما يتعرض له من قتل وتدمير على يد آلة البطش الإسرائيلية، مادة للمتاجرة والتكسب السياسي والمادي، وإطالة أمد الحرب في اليمن، والاستمرار في قتل اليمنيين.

 

من جانبه اكد السفير التركي، أن بلاده تقف دائمًا إلى جانب أمن واستقرار ووحدة ورخاء اليمن..مجدداً دعم بلاده للشرعية في اليمن واعتزازه بالعلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين.

 

كما عبر عن أهمية تشكيل لجنة الاخوه والصداقة البرلمانية التي سيكون لها دوراً بارزاً في تعزيز العمل البرلماني المشترك .

 

.متطرقا الى مجالات الدعم الحالية والمستقبلية خصوصاً في قطاعات التعليم، والاشغال، وبناء القدرات، والمساعدات الانسانية الضرورية للشعب اليمني.

 

حضر اللقاء أعضاء مجلس النواب ، عبد الوهاب معوضه، إنصاف مايو ، وعبد الله النعماني.

 

من جانب اخر، التقى عضوا مجلس النواب، عبد الخالق البركاني، وعبد الخالق بن شيهون، سفير الولايات المتحدة لدى اليمن ستيفن هاريس فاجن.

 

وخلال اللقاء أكدا عضوا المجلس ، التزام الشرعية الدستورية بنهج السلام الشامل والعادل، المبني على المرجعيات المتفق عليها من أجل إنهاء المعاناة الانسانية للشعب اليمني التي صنعتها المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني..مشيرين الى التعنت المستمر من قبل المليشيات الحوثية ازاء مساعي السلام، بما في ذلك رفضها كافة المبادرات واستمرار انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الانسان، و تصعيدها العسكري على مختلف الجبهات.

 

كما تم مناقشة تطورات الأوضاع في قطاع غزة وذلك على ضوء العدوان الغاشم الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين في القطاع.

 

من جانبه جدد السفير الامريكي، موقف بلاده الداعم لأمن ووحدة واستقرار اليمن، والعمل من أجل الوصول إلى تحقيق سلام شامل وعادل وانهاء المعاناة الانسانية لأبناء الشعب اليمني.  

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن