أول جامعة في اليمن للذكاء الاصطناعي بدعم كويتي

الأحد 24 سبتمبر-أيلول 2023 الساعة 04 مساءً / مأرب برس- متابعات
عدد القراءات 3252

وجَّه محافظ لحج أحمد تُركي، اليوم الاحد مكتب الأشغال العامة والطرق، وفرع الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني، والأجهزة الأمنية، وقيادتي السلطتين المحليتين بمديريتي تُبَن وطُور البَاحَة، بتسهيل إجراءاتها الرسمية أمام مؤسسة "التواصل" للتنمية الإنسانية، لإنشاء مشروع جامعة تعاونية متخصصة في الذكاء الاصطناعي، بدعم من رجال الخير بدولة الكويت الشقيقة، باعتباره أول مشروع ينفَّذ على مستوى الوطن اليمني، في هذا المجال بفروعه العلمية المتعدِّدة.

جاء ذلك في الاجتماع الموسَّع المنعقد، اليوم، برئاسة المحافظ وضم رئيس مؤسسة "التواصل" رائد إبراهيم، وممثِّلها الدكتور عماد عبد الرَّحيم، بحضور رئيس جامعة لحج الدكتور أحمد فُضَيل، ومدير عام الشرطة العميد الركن طيَّار حسين الجُنَيدِي، وجهات الاختصاص.. وأكد المحافظ أن مشروع الجامعة الاستراتيجي، سيحدث نقلة نوعية في مخرجات التعليم التكنولوجي العصري النادر، من طلبة أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى، الراغبين للالتحاق بالدراسة في كليات الجامعة الأربع المرتقبة المتنوعة المواكبة للثورة التقنية المتطورة.

وشدد على ضرورة إنجاح هذا المشروع الحيوي المهم من جميع القيادات في السلطات المحلية بالمحافظة والمديريتين، والقطاعات الحكومية المسؤولة عن معاملات إنجاز المشروع الذي ستشرف عليه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.. مؤملاً أن تمنح الجامعة مقاعد لأبناء الشهداء، والأُسَر الفقيرة المبرزين علمياً، للدراسة في تخصصات كليات الجامعة، وذلك إلى جانب أوائل طلبة شهادة الثانوية العامة النموذجيين والمتفوقين، الذين ستستوعبهم الجامعة.

من جانبه، استعرض رئيس مؤسسة "التواصل"، مشروع تأسيس جامعة مؤسسية تعاونية متخصصة في الذكاء الاصطناعي بمحافظة لحج، وهي غير ربحية أو تجارية أو استثمارية، وعوائدها المالية ستؤول إلى الجامعة نفسها لتنميتها واستدامتها لتخريج فيها أجيالاً بعد أجيال تعمِّر البلاد بملكاتها النابغة.

واوضح أن مشروع جامعة الذكاء الاصطناعي في لحج، يحتوي على: تخصصات تقنية المعلومات، والذكاء الاصطناعي، والروبوت، والإدارة، ومعهد، ومركز للدراسات، ومدرسة لأبناء مدرسي الجامعة، ومسجد، وتبلغ تكلفة مرحلته الأولى: 7 ملايين دولار، وسيخلق 600 فرصة عمل جديدة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن