صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد يغادر الحياة بعد صراع طويل مع المرض

الإثنين 19 يوليو-تموز 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 4922

 

توفي كورت فيسترجارد، رسام الكاريكاتير الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلي الله عليه وسلم ، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام يوم الأحد.

وتوفي فيسترجارد عن 86 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وفقا لما ذكرته صحيفة بيرلينجسكي الدنماركية نقلاً عن أسرته.

ونقلت القناة التلفزيونية الثانية الدنماركية عن المحرر السابق لصحيفة “يولاندس بوستن” تأكيده لوفاة فيسترجارد، فيما نقلت الإذاعة العامة الدنماركية “دي أر” الخبر عن أحد أصدقائه القدامى.

وأشتهر فيسترجارد عالميا في عام 2005 عندما تسببت سلسلة من رسوماته الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي نُشرت في صحيفة يولاندس بوستن، في اشتعال أكبر أزمة للسياسة الخارجية للدنمارك منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وثار غضب الكثير من المسلمين بسبب الرسوم الكاريكاتورية التي نشرت عام 2005 وصورت النبي محمد على هيئة رجل يحمل قنبلة فوق عمامته.

وبعد أربعة أشهر من نشر الرسوم، أصبحت السبب الرئيسي للاحتجاجات في بعض الدول الاسلامية، واتسمت بعض المظاهرات بالعنف.

وتعرضت سفارتا الدنمارك والنرويج للهجوم وقتل عشرات الأشخاص.

وكان من الضروري أن يرافق فيسترجارد، وهو مدرس عمل في الصحيفة الدنماركية المحافظة منذ الثمانينيات، حراس شخصيون منذ ذلك الحين.

ونجا في عام 2010 بصعوبة من هجوم لرجل يبلغ من العمر 28 عاما والذي اقتحم منزله وهو يحمل فأسا.

 (د ب أ)