مسؤول بارز يكشف عن الإفراج عن 121 صيادا كانوا محتجزين في إريتريا

الأحد 18 ديسمبر-كانون الأول 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 2552

 

 

وصل عشرات الصيادين اليمنيين يوم السبت إلى محافظة الحديدة غربي اليمن، بعد أسابيع من احتجازهم في إريتريا.

وقال مدير مركز الإنزال السمكي الذي استقبل الصيادين، إن الصيادين احتُجزوا تعسفيا وتمت مصادرة ممتلكاتهم، وتعرضوا للتعذيب الجسدي، وأُرغموا على ممارسة الأعمال الشاقة أثناء احتجازهم في إريتريا.

وأكد مدير مركز الإنزال السمكي أن إريتريا لا تراعي حق الجوار والحدود معها، وتمارس اعتداءات تعسفية بحق الصيادين ن اليمنيين على حدودها البحرية وفي المياه الدولية دون أي مبرر.

وأشاد بجهود، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، في متابعة ملف الصيادين المحتجزين أولا بأول وتكليفه قائد قوات خفر السواحل، بالمتابعة حتى الإفراج عن الصيادين وإيصالهم سالمين إلى أهلهم وذويهم.

وطالب الحكومة الشرعية بالتواصل مع السلطات الإريترية لوضع حد لهذه الاعتداءات التي تستهدف الصيادين، وتعويضهم عن خسائرهم التي تعرضوا لها بعد أن صادرت قوات خفر السواحل الإريترية قواربهم