لغز التسليم وطبيعة الاستسلام
بقلم/ يوسف الضراسي
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 9 أيام
الخميس 16 أكتوبر-تشرين الأول 2014 12:25 م

في الايام الماضيه شاهد شعبنا اليمني العظيم بأم عينيه محافظة عمران تسقط بقوة السلاح وتواطؤ الجهات الرسميه بتسليم تلك المحافظة دون ادنى مقاومة الا من اللواء 310المرابط هناك في تلك الفترة العصيبة ولازال الى اليوم ذلك السقوط لغزا حير الكثيرين من ابناء الشعب اليمني .

ونظرا لتسارع الاحداث ولحاق العاصمة صنعاء بمحافظة عمران وبسرعة منقطعة النضير وتسليم واستسلام لمعظم الاجهزة العسكرية والأمنية المرابطة في العاصمة صنعاء فقد صدم الشارع من هول ما يراه عبر وسائل الاعلام المختلفة من نهب للألوية والمعسكرات وكذلك مكتب القائد الاعلى للقوات المسلحة, والى اللحظة لم يتبين للشعب من المتواطئ والمسهل والميسر والمتعاون مع تلك المليشيا المسلحة حتى صار الشارع يحكي عن بيعة تم تدبيرها بليل لجمهورية ايران الاسلاميه على حساب دول الخليج العربي التى اشبعتنا تصريحات فضفاضه دون دعم مادي ملموس الا للضرورة القصوى كمن يصب قطرات الماء على الذي يعاني سكرات الموت وهذا شيئ مؤسف حقا .

انصار الله يعبرون عبر وسائل الاعلام المختلفة انهم دخلوا صنعاء بتوجيهات عليا وبتنسيق مع العديد من السفارات.

اليمن تحت الفصل السابع لم نرى مجلس الامن يتخذ اي اجراءات حيال اليمن سوى التصريح والتلميح دون اي عمل على الارض .

الامم المتحدة تبارك ما يسمى اتفاق الشراكة والاستسلام كما احب تسميته .

انصار الله يبنون الدولة المدنية حسب زعمهم وعلى طريقتهم بمليشيات مسلحة تملأ الشوارع وتجتاح المدن ولا اعرف من كلفهم بهذا غير السيد .

مهمات شاقة يقوموا بها والتكليف حسب ما نسمع انه الهي الغرض من هذا كله فرض الامر الواقع .

الغريب في الموضوع كله ان وزير الدفاع ومعاونيه حسب الكثير من المصادر يوجه بعدم الاحتكاك ولابد من التعاون مع انصار الله الى درجة ان يداوم العسكري مع رجل من انصار الله والسؤال هنا (من يحرس الاخر الجندي ام المليشوي الحوثي ).

تفكك لمرافق الدولة المختلفة تباعا عمران صنعاء حجه ذمار اب .

تسليم المحافظات تباعا دون ادنى ذرة من المسئولية الاخلاقية ودون ادنى احترام للقسم الذي اقسموا فيه على الحفاظ على الوطن وامنه واستقراره .

لجان شعبية كما يدعوا عطلت مهمة الجيش والامن للقيام بواجبه فكيف تظبط المخالفين والشارع مليئ بمسلحين الجماعة .

الشعب حائر بل مستغرب من ما يحصل ما الغرض من هذا الاستسلام الارعن هل سيأتي المخلص على يد هذه الحكومة حسب ما خطط له هل سيصل بنا الحال للاستسلام لكل الموبقات التى ترتكب بحق هذا الشعب الطيب الى درجة اننا نطلب الخلاص والتخلص من هذا الوضع السيئ برجوع عفاش وزبانيته الى اعلى قمة السلطة .

هل هذا ثمن الحرية التى طالب الشعب اليمني فيها بثورة الحادي عشرمن فبراير المجيد .

اليست الثورة المضادة بكل اركانها وقوتها .

هل يعمل الرئيس كواجهة اعلامية فقط كما كان نائبا وحتى اليوم .

هل يصدق انه لازال رئيس لليمن .

اسئلة مخجله اتمنى الاجابه عليها كلا بما يخصه السؤال وهذه التساؤلات هي نقل عن الشارع اليمني .

اخيرا اليمن يغرق فهل ستصحوا الضمائر لانقاذ ما يمكن انقاذه بعيدا عن الاقصاء والتهميش لنبدء التعايش من جديد وبحسن نوايا .

حفظ الله اليمن