إعلان هام حول مصير آلاف اليمنيين المقيمين في أمريكا المهددين بالترحيل إلى بلادهم

الثلاثاء 09 يوليو-تموز 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 2251

أعلن وزير الأمن الداخلي الأمريكي أليخاندرو مايوركاس يوم الاثنين عن تمديد وإعادة تصميم الوضع المحمي المؤقت (TPS) لآلاف المواطنين اليمنيين في الولايات المتحدة الذين قد يكونون مؤهلين للترحيل.

وسيتمكن المواطنون اليمنيون الحاصلون على وضع الحماية المؤقتة، وعدد يصل الى نحو 4000 شخص، من البقاء في الولايات المتحدة واحتفاظهم بوظائف أمريكية حتى مارس/آذار 2026 طالما يقولون أنهم كانوا في البلاد اعتبارًا من أوائل يوليو/تموز من هذا العام.

وقال مايوركاس في بيان “إن الخطوات التي اتخذتها وزارة الأمن الداخلي اليوم ستسمح لبعض اليمنيين المقيمين حاليا في الولايات المتحدة بالبقاء والعمل هنا حتى تتحسن الظروف في وطنهم”.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن مايوركاس عما يسمى بـ “الإغاثة الطلابية الخاصة” للمواطنين اليمنيين الموجودين في الولايات المتحدة بتأشيرة طالب F-1، والتي ستسمح لهم “بطلب تصريح عمل، والعمل لعدد متزايد من الساعات أثناء انعقاد المدرسة، وتقليل العبء الدراسي مع الاستمرار في الحفاظ على وضع F-1 خلال فترة تعيين TPS”.

ورغم أن الوضع كان من المفترض أن يكون مؤقتًا، فقد تم تصنيف اليمن ضمن برنامج الحماية المؤقتة في عام 2015 من قبل إدارة أوباما، وتم تمديده مؤخرًا في عام 2021 من قبل إدارة بايدن.

حيث قررت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في يناير مطلع العام 2020م، تمديد برنامج "وضع الحماية المؤقتة" لبعض اليمنيين في الولايات المتحدة لمدة 18 شهراً إضافية.

ويسمح برنامج "وضع الحماية المؤقتة" للولايات المتحدة لتوفير وضع هجرة مؤقت للأشخاص الذين لا يستطيعون العودة إلى بلدانهم الأصلية بسبب النزاع أو الكوارث الطبيعية. 

وتحاول الإدارات الأمريكية المتعاقبة إنهاء أشكال الحماية المماثلة لعدد من الدول، بحجة أن الحماية لم تعد ضرورية، وكونها أصبحت إقامة دائمة على عكس ما صممت له لتكون حماية مؤقتة فقط. 

وقد تم إضافة اليمن إلى برنامج "وضع الحماية المؤقتة" في عام 2015، استناداً إلى النزاع المسلح الدائر. 

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن