مع دخول المحاكمة أسبوعها الرابع.. شهادات صادمة في قضية التهرب الضريبي

الأربعاء 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2022 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 5432

 

قال المحاسب الذي تعامل مع الإقرارات الضريبية لبعض المديرين التنفيذيين في منظمة ترمب، أمام هيئة المحلفين، إن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، أبلغ عن خسائر تشغيلية بلغت 900 مليون دولار على مدار عامين.

وكان دونالد بيندر من (Mazars USA LLP)، الذي أعد الإقرارات الضريبية لترمب لسنوات، أول شاهد دفاع في محاكمة الاحتيال الضريبي لاثنتين من شركات الرئيس السابق، وهما (Trump Payroll Corp)، و(Trump Corp). مادة اعلانية ومع دخول المحاكمة أسبوعها الرابع في محكمة الولاية في مانهاتن، سألت المدعية سوزان هوفينغر، بيندر أثناء استجواب الشهود عما إذا كان يتذكر إبلاغ ترمب عن خسائر في بعض السنوات.

وول ستريت ترتفع بدعم من مكاسب أسهم "وولغرينز" و"بست باي" أسواق المال وول ستريتوول ستريت ترتفع بدعم من مكاسب أسهم "وولغرينز" و"بست باي" وقالت: "هل تتذكر في عام 2010 أن دونالد ترمب تكبد ما يقرب من 200 مليون دولار من الخسائر؟"، حيث كان جواب بيندر: "نعم".

وتابعت في استجوابها: "في عام 2009، هل تكبد دونالد ترمب ما يقرب من 700 مليون دولار من الخسائر؟".

ورد الشاهد: "يبدو هذا صحيحاً".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" سابقاً، أن ترمب تكبد خسائر تجارية، لكن شهادة بيندر كانت أول تأكيد علني من أحد المحترفين الذين شاهدوا أو ساعدوا في إعداد الإقرارات الضريبية لترمب.

وعندما سألت المدعية، الشاهد بيندر عما إذا كان قد أعد الإقرارات الضريبية لدونالد ترمب مجاناً، استهزأ وهز رأسه، قائلا: لا.

وأضاف: "لقد كان العائد كبير، حقاً كبير"، وأشار بيده لأعلى فوق رأسه "مثل هذا الارتفاع"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وعرضت هوفينغر على بيندر، سلسلة من جداول البيانات التي تحتفظ بها شركات ترمب والتي أظهرت أن أكثر من مليون دولار من المكافآت السنوية تم دفعها من مختلف الكيانات المملوكة لترمب إلى المديرين التنفيذيين مثل ألين فايسلبيرغ، المدير المالي لشركة ترمب، بدعوى أنهم متعاقدون مستقلون.

وقال بيندر إن المرة الأولى التي شاهد فيها تلك السجلات كانت عندما عرضها عليه المدعون العام الماضي.

وعندما سألت المدعية، بيندر عن رد فعله إذا عُرضت عليه هذه الأوراق وقت إعدادها، قال: "ربما كنت قد أصبت بنوبة قلبية.. سأكون قلقاً للغاية، لأنهم كانوا يقللون من دخلهم بهذه المبالغ".

وتابعت في استجوابها: "ماذا كنت ستفعل إذا كنت على علم بجداول البيانات هذه أو تم تزويدك بها؟".

فأجاب بيندر: "كنت سأجري محادثة جادة مع العميل".

وسعى محامو الدفاع إلى تسليط الضوء على أن بيندر، الذي عمل كمحاسب خارجي للشركة لمدة 35 عاماً، فشل في حماية الشركات من الاحتيال الضريبي من فايسلبيرغ.

لكن أثناء استجوابها، حاولت هوفينغر أن تُظهر أن المحاسب تم خداعه من جانب فايسلبيرغ أيضاً، وأشارت إلى حصول المدير المالي على شقة مدفوعة الإيجار بالإضافة إلى سيارات فاخرة.

وقال بيندر: "لقد بذلنا العناية الواجبة.. ولم أكن أقبل التقارير بشكل أعمى.. وحينها كنت أرى التقارير المالية كافية، وتوقعنا منه أن يفي بالاتفاق وأن يكون صادقاً".

وأدلى فايسلبيرغ، الذي اعترف بالذنب في تهم الاحتيال الضريبي، بشهادته أمام الادعاء في وقت سابق خلال المحاكمة.

كما أخبر هيئة المحلفين أنه يأمل في عقوبة أكثر تساهلاً تصل إلى 100 يوم فقط في السجن بدلاً من السجن لمدة 15 عاماً كحد أقصى