مدينة مأرب في مواجهة أكبر موجة نزوح واللواء العرادة يستنفر الاجهزة الرسمية

الثلاثاء 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس- غرفة الأخبار
عدد القراءات 2729

 

وجه محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، اليوم الثلاثاء اللجنة الفرعية للإغاثة والوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين وكافة الجهات الحكومية ذات العلاقة، بمضاعفة الجهود وتسخير كافة الإمكانات لمواجهة الوضع الطارئ الناجم عن عملية التهجير القسري والنزوح لعشرات الآلاف من مواطني مديريات مأرب الجنوبية، بسبب التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي الإيرانية في مديرياتهم.

 

وأكد مدير الوحدة التنفيذية للنازحين بمحافظة مأرب سيف مثنى، أن توجيهات المحافظ العرادة قضت بتوفير الاحتياجات العاجلة وتقديم مساعدات غذائية وإيوائية لتجاوز الوضع الإنساني الصعب الذي تسببته مليشيا الحوثي الإيرانية بجرائمها الإرهابية وقصفها للمنازل والقرى والمزارع بالصواريخ البالستية والطائرات المفخخة والقذائف ومختلف أنواع الأسلحة.. لافتاً إلى أنه يجري إعداد وتجهيز خمسة مواقع كمخيمات جديدة بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة حسب ماذكرت وكالة سبأ الرسمية. 

 

وأشار مثنى إلى أن الوحدة التنفيذية سجلت منذ مطلع سبتمبر الماضي وحتى اليوم نزوح أكثر من 55 ألف مواطن إلى أطراف مديرية الجوبة، ومدينة مأرب ومديرية مأرب الوادي، ويعيشون أوضاعاً إنسانية غاية في الصعوبة نتيجة غياب الدور الإنساني للمنظمات الدولية، وكثافة واستمرار النزوح..مشيداً باهتمام محافظ المحافظة ومتابعته الحثيثة والمستمرة للجنة الفرعية للإغاثة والوحدة التنفيذية والجهات ذات العلاقة باستيعاب النازحين وتوفير الاحتياجات العاجلة.

 

ودعا المجتمع الدولي ومنظمات ووكالات الأمم المتحدة وكافة المنظمات الإغاثية الدولية والإقليمية والمحلية وشركاء العمل الانساني للتحرك العاجل ومساندة السلطة المحلية في تقديم الاستجابة الطارئة والعاجلة للنازحين الجدد وسرعة الوصول إلى الأسر المتضررة للتخفيف من معاناتهم خاصة مع قدوم فصل الشتاء.