هل يتجمد النمو الصيني في الربع الثالث؟

الأحد 19 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3516

 

وسط تطورات اقتصادية غير طبيعية، يتوقع خبير اقتصادي بارز تراجع النمو الاقتصادي في الصين خلال الربع الثالث من العام الحالي إلى مستويات تقترب من الصفر، مقارنةً بالأشهر الماضية، وذلك في ظل تشديد الحكومة الصينية قيود مكافحة انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

 

وتوقع كريستوف بارو، كبير الاقتصاديين لدى مؤسسة «ماركت سيكيوريتيز»، انخفاض نمو الناتج المحلي للاقتصاد الصيني على مدار العام بأقل من 8%. وقال: «أرى أن الاقتصاد الصيني سيشهد تباطؤاً بشكل حاد خلال الربع الثالث، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تدابير مكافحة الفيروس، فضلاً عن القيود المفروضة على الممتلكات».

 

وكان بارو، الخبير الاقتصادي، صاحب أعلى تصنيف في توقعات وكالة «بلومبرغ» للاقتصاد الصيني العام الماضي. 

 

وتعد توقعات بارو بشأن نمو الاقتصاد الصيني بنسبة 0.3% خلال الفترة من يوليو (تموز) حتى سبتمبر (أيلول) مقارنةً بالأشهر الثلاثة السابقة، هي أقل من متوسط التقدير البالغ 1.1% والذي توصل إليه استطلاع أجرته «بلومبرغ» مع خبراء اقتصاد. كما توقع بارو تراجع نمو الاقتصاد الصيني خلال العام الحالي، مقارنةً بمتوسط نمو بنحو 8.4% تتوقعه مؤسسة «ماركت سيكيوريتيز».

 

وتأتي توقعات بارو بعدما أظهرت البيانات الشهرية تراجع نمو الاقتصاد الصيني بشكل حاد خلال شهر أغسطس (آب) الماضي، وذلك بسبب تراجع مبيعات قطاعي التجزئة والعقارات.وفرضت الصين قيوداً جديدة أكثر صرامة على السفر وذلك في محاولة للتصدي للطفرة «دلتا» المتحورة من فيروس «كورونا»، والتي ظهرت في البلاد في أواخر يوليو الماضي.ومن المقرر أن تصدر الصين بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث في 18 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

 

 وخلال الربع الثاني من العام الحالي، ارتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الصيني بنسبة 7.9% مقارنةً بنفس الفترة من عام 2020، ومقارنةً بنسبة 1.3% عن الربع الأول من العام الحالي.

 

وفي سياق منفصل، أعلنت وزارة التجارة الصينية ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة قيد الاستخدام الفعلي في البر الرئيسي الصيني، بنسبة 22.3% على أساس سنوي، لتسجل 758.05 مليار يوان (113.87 مليار دولار)، وذلك خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 2021، حسبما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

 

 وأضافت الوزارة أن حجم الاستثمارات الأجنبية في صناعة الخدمات سجل 599.33 مليار يوان خلال الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى أغسطس الماضيين، بزيادة 25.8% على أساس سنوي، بينما ارتفع حجم الاستثمارات الأجنبية في الخدمات فائقة التكنولوجيا بنسبة 35.2%.كما واصلت الاستثمارات المعنية من دول مبادرة «الحزام والطريق» توسعها بنسبة 37.6%، وارتفعت نسبة الاستثمارات من رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) بنسبة 36.8%، على الترتيب.

 

ونقلت «شينخوا» عن شو جيويه تينغ، المتحدثة باسم وزارة التجارة، القول إن شركات الاستثمار الأجنبية «لعبت دوراً مميزاً ومهماً في نمط التنمية الجديد الصيني، حيث جلبت من خلال استثمارها في الصين، التكنولوجيا، والخبرات الإدارية، وشبكة تسويق عالمية».