لأول مرة.. سيدة تصبح رئيسة للاتحاد الانجليزي لكرة القدم

الأربعاء 09 يونيو-حزيران 2021 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4723
 

 

يواجه الاتحاد الإنجليزي أزمة أخرى بعدما تعرض منتخب إنجلترا منذ أيام لصيحات استهجان من المشجعين خلال الجثو على الركبة لتسليط الضوء على الظلم العنصري. 

 

صرح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن ديبي هيويت ستصبح أول رئيسة للاتحاد مع بداية العام القادم وكان الاتحاد يبحث عن رئيس جديد منذ استقالة جريج كلارك بعد وصفه اللاعبين غير البيض "بالملونين" خلال إجابته عن أسئلة في البرلمان.

  

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم امس الثلاثاء (الثامن من حزيران/ يونيو) أن ديبي هيويت ستتولى منصب الرئيس غير التنفيذي للاتحاد، اعتبارا من كانون ثاني/ يناير .2022

  

بعمر الخامسة بدأت لعب كرة القدم، واستمرت في اللعب حتى دوري الدرجة الثانية، وبعمر العشرين حصلت على إجازة التحكيم

 

ووقع الاختيار على ديبي هيويت بالإجماع من قبل لجنة اختيار الرئيس الجديد المكونة من سبعة أعضاء، على رأسهم كيت تينسلي، التي تشغل منصب المدير غير التنفيذيللاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. ويتبقى فقط تصديق مجلس الاتحاد الإنجليزي لتحل ديبي هيويت مكان الرئيس المؤقت للاتحاد بيتر ماكورميك.

 

وأجمعت اللجنة على أن ديبي هيويت لديها خبرة كبيرة في الرئاسة والحوكمة من خلال عملها بمجموعة واسعة من قطاعات الأعمال، كما أنها تتمتع بالقدرات القيادية والشخصية المطلوبة لتولي المنصب.

  

وقالت ديبي هيويت في تصريحات نشرها الاتحاد الإنجليزي عبر موقعه على الإنترنت: "أنا سعيدة بتعييني في منصب الرئيس غير التنفيذي لاتحاد كرة القدم."

   

وأضافت: "طبقا لما أظهرته الأحداث خلال الأشهر الأخيرة، هذه فترة مهمة لكرة القدم الإنجليزية، حيث إن هناك هدفا واضحا لجميع أصحاب المصالح وهو ضمان سلامة اللعبة على المدى البعيد على كل المستويات."

 

وتابعت: "لدي شغف بكرة القدم منذ سن صغيرة للغاية واشعر بالحماس إزاء الحصول على فرصة لعب دور في تشكيل مستقبل شيء يعني الكثير بالنسبة للكثيرين."

 

واستقال جريج كلارك في نوفمبر تشرين الثاني بعد خلاف حول إشارة إلى اللاعبين غير البيض "بالملونين" خلال إجابته عن أسئلة في البرلمان.

 

ويأتي تعيين هيويت في وقت يواجه فيه الاتحاد الإنجليزي أزمة أخرى بعدما تعرض منتخب إنجلترا منذ أيام لصيحات استهجان من المشجعين خلال الجثو على الركبة لتسليط الضوء على الظلم العنصري. 

 

وتعرضت الكرة الإنجليزية لأزمة منذ أسابيع قليلة بعد محاولة فاشلة من 12 ناديا أوروبيا، منها ستة أندية من إنجلترا، لتأسيس

دوري السوبر الأوروبي المنشق.