الرئيس الإسرائيلي يتحدث عن اندلاع حرب أهلية: “شوارعنا مشتعلة والأغلبية لا تصدّق ما تراه”

الخميس 13 مايو 2021 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4864

حذّر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، الأربعاء 13 مايو/أيار 2021، من اندلاع "حرب أهلية" في إسرائيل بعد مواجهات دامية اندلعت في مدن مختلطة بين فلسطينيين وإسرائيليين، وصرح ريفلين لدى تعليقه على مشاهد اعتداء عشرات الإسرائيليين على شاب فلسطيني في مدينة "بات يام" (وسط): "الحرب اندلعت في شوارعنا والأغلبية الصامتة مذهولة ولا تصدق ما تراه".

 

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العامود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح".

 

صدمة داخل إسرائيل

في تصريحات لقناة "كان" الرسمية، قال ريفلين: "الأغلبية الصامتة لا تقول شيئاً لأنها مصدومة تماماً".

 

وتابع: "نحن نخلق حالة نسمح فيها بحرب أهلية لأننا صامتون".

 

كما ناشد ريفلين "جميع القادة (العرب والإسرائيليين في إسرائيل) أن يقولوا للناس ألا يصابوا بالجنون"، مضيفاً: "نحن مواطنو بلد واحد، ومجتمع واحد".

 

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس: "الانقسام الداخلي يهددنا ولا يقل خطورة عن صواريخ حماس".

 

كما أضاف غانتس في كلمة متلفزة: "لا يجب أن نكسب المعركة في غزة ونخسر المعركة على الوطن".

 

مواجهات غير مسبوقة

شهدتها مدن مختلطة بين سكانها الفلسطينيين والإسرائيليين، وأصيب مواطن فلسطيني بجروح خطيرة بعدما اعتدى عليه عشرات الإسرائيليين في أحد شوارع مدينة "بات يام" (وسط)، التي شهدت أيضاً تحطيم محال تجارية يملكها فلسطينيون.

 

في مدينة اللد (وسط)، أصيب شاب يهودي مساء الأربعاء بطلق ناري ووصفت إصابته بالخطيرة.

 

كان فلسطيني (25 عاماً) قد قُتل في المدينة برصاص مستوطن، الإثنين، لتندلع بعدها مواجهات لم تتوقف.

 

كما تشهد مدن وبلدات عربية أخرى في إسرائيل مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين، بما في ذلك مدينتا عكا وطبريا، بحسب قناة "كان".

 

وفق القناة نفسها، فإن هناك إصابات خطيرة في صفوف إسرائيليين إثر مواجهات مع العرب في مدينة عكا.

 

ارتفاع عدد الشهداء

خلال الأيام الأخيرة، شهدت مدن مختلطة في إسرائيل احتجاجات كبيرة "نصرة للقدس والمسجد الأقصى"، واعتقلت الشرطة عشرات الفلسطينيين في اللد والرملة وعكا وغيرها.​​​​​​​

 

ومنذ الإثنين، استشهد 69 فلسطينياً، بينهم 16 طفلاً و5 سيدات ورجل مسن، وأصيب أكثر من 1000 بجروح، جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على قطاع غزة، إضافة إلى مواجهات بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية. فيما قُتل 6 إسرائيليين في قصف صاروخي شنته فصائل من غزة.

 

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين ومتضامنين معهم، حيث تواجه 12 عائلة خطر الإجلاء من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين بموجب قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية.