إطلاق ستة أقمار صناعية أمريكية للبحث العلمي

السبت 10 مارس - آذار 2007 الساعة 08 مساءً /
عدد القراءات 3163

نجح سلاح الجو الأمريكي في إطلاق ستة أقمار صناعية جديدة إلى الفضاء مساء الخميس الماضي، سيتم تخصيصها لأغراض البحث العلمي.

وطبقا لما ورد في موقع الــ CNN ، تمكن الصاروخ "أطلس 5" من حمل اثنين من الأقمار الصناعية الستة، وذلك ضمن برنامج يهدف لوضع مجموعة من الأقمار "البحثية" في مدارات حول الأرض، كجزء من مهمة تم تصميمها بحيث يمكن لأحد الأقمار التزود بالطاقة، كما يمكنه استبدال لوحات التحكم بالقمر الآخر.

ويتضمن البرنامج، إطلاق أربعة أقمار أخرى، تقوم بقياس معدلات انتشار الغازات الكيميائية في الغلاف الخارجي للأرض، كما يمكنها القيام بفحص الأقمار التي قد تصاب بأية أعطال، وتعمل على إصلاحها تلقائياً.

وتمت عملية إطلاق الأقمار الستة من قاعدة "كيب كانافيرال" الجوية بولاية فلوريدا الأمريكية، بعد تأجيل لفترة وجيزة، بسبب مشكلة طارئة بنظام تردد الموجات في أحد الأقمار، بالإضافة إلى مشكلة أخرى في خزان ضخ الأوكسجين السائل بالصاروخ الفضائي.