تركيا تعلن احتجاز سفينة روسية وتتحدث عن مزاعم أوكرانية

الإثنين 04 يوليو-تموز 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2129

أعلن مسؤول تركي بارز، اليوم الاثنين، أن أنقرة أوقفت سفينة شحن تحمل العلم الروسي قبالة ساحلها على البحر الأسود، وتحقق في مزاعم أوكرانية بأن السفينة تحمل حبوبا مسروقة.

ووفقا لمسؤول ووثائق اطلعت عليها رويترز، فقد طلبت أوكرانيا من تركيا في السابق احتجاز السفينة.

وكان السفير الأوكراني لدى تركيا أكد، أمس الأحد، أن السلطات التركية احتجزت السفينة جيبك جولي.

وقال فاسيل بودنار للتلفزيون الوطني الأوكراني "لدينا تعاون كامل. السفينة تقف حاليا عند مدخل الميناء وقد احتجزتها سلطات الجمارك التركية".

كما اتهم السفير الأوكراني في وقت سابق من الشهر الماضي، بـ"سرقة" محاصيل حبوب أوكرانية وتصديرها إلى دول عدة بينها تركيا.

بدورها، أكدت روسيا مراراً أنها لا تحاصر الموانئ الأوكرانية المطلة على البحر الأسود، وذلك على لسان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أكد أن بلاده لا تعارض خروج الحبوب من أوكرانيا.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، بدأت أسعار القمح وغيره من السلع ترتفع عالمياً، حتى تفاقمت أكثر مع سيطرة القوات الروسية على البحر الأسود وحصار الموانئ الأوكرانية المطلة عليه.

أزمة غذاء

ودأبت موسكو منذ أشهر على اتهام الغرب بالتسبب في تلك الأزمة عبر فرضه عقوبات قاسية عليها، قيدت صادراتها الغذائية.

كما وجهت أصابع الاتهام إلى كييف، مؤكدة أنها زرعت الطرق البحرية بالألغام من أجل عرقلة تقدم القوات الروسية، وجمدت بالتالي سلسلة الإمدادات البحرية.

إلا أن أوكرانيا ألقت كرة المسؤولية على الروس، رافضة في الوقت عينه إزالة الألغام خوفا من تقدمهم نحو موانئها الجنوبية