متحدث القوات المسلحة يكشف آخر مستجدات المشهد العسكري في جبهات «مأرب وشبوة والحديدة والضالع وتعز والجوف» ويستعرض عمليات التحالف بصنعاء

الأربعاء 01 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-مأرب
عدد القراءات 4510

كشف الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي في إيجاز صحفي له اليوم الأربعاء مستجدات المعارك وتفاصيل العمليات المستمرة التي يخوضها الجيش بمختلف جبهات القتال، ضد المليشيا الإيرانية. 

وأكد أن الجيش مسنوداً بالمقاومة ورجال القبائل يواصلون المعارك، ويواجهون المشروع الإيراني، الذي يستهدف أمن واستقرار وطنهم ومحيطهم العربي والإقليمي، والمصالح الدولية، مستمدين نضالهم من مبادئ الثورات اليمنية الخالدة، ومنها يوم الاستقلال المجيد الذي تحقق لشعبنا في الـ 30 من نوفمبر 1967. 

وقال "إن أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، ورجال القبائل، خلال الأيام الماضية، نفذوا عمليات هجومية، وسطروا بدمائهم الغالية انتصارات وتقدمات في جبهات جنوب محافظة مأرب". 

وأوضح أن التقدمات تمحورت في جبهات "ذنة ومنطقة العمود في الجوبة ومنطقتي أم ريش وملعا في حريب". 

وأضاف أن العمليات العسكرية الناجحة من معارك هجومية وكمائن محكمة أسفرت في هذه الجبهات عن استعادة مواقع مهمة واستراتيجية وتدمير المعدات والأسلحة والذخائر المتنوعة للمليشيات الحوثية ومصرع العشرات من عناصرها المتمردة بين قتيل وجريح ومقبوض عليهم. 

ولفت إلى أنه في الجبهات الغربية من محافظة مأرب نفذ الجيش هجمات مضادة وعمليات إغارة ضد المليشيات الحوثية، تكبدت خلالها المليشيا خسائر كبيرة حيث سقط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح. 

عملية عسكرية في شبوة

وقال ناطق القوات المسلحة "إن قوات الجيش في محافظة شبوة، تنفذ عملية عسكرية مستمرة، في جبهات (بيحان-عسيلان)، وأنها تحرز حتى اللحظة تقدمات واسعة، سيكشف عنها لاحقاً، بمساندة من الطيران المقاتل لتحالف دعم الشرعية. 

وأفاد أن الجيش خلال الأيام السابقة في هذه الجبهات نفذ هجمات مضادة، وحقق تقدمات وكبد العدو خسائر.  

جبهات الحديدة وتعز

وذكر أن جبهات جنوب محافظة الحديدة، يواصل الأبطال فيها بإسناد جوي تحرير مواقع وجبال حاكمة وتأمينها في مديريات حيس وجبل رأس والجراحي. 

وبيّن أن قوات الجيش في محور تعز، نفذت هي الأخرى هجمات مضادة في مناطق الصياحي وحذران ومحيط معسكر الدفاع الجوي، وألحقت بالمليشيا خسائر بشرية وفي عتادها العسكري. 

وتابع القول "في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز حررت القوات المشتركة والمقاومة بعمليات هجومية مناطق استراتيجية وأهمها جبل مُغرم الرأس الذي يطل على جمرك سقم في شمير والقرى المجاورة له.

معارك الجوف والضالع

وأشار إلى أن قوات الجيش في محافظة الجوف بجبهة "الجدافر، وحويشيان، واصلت عملياتها مسنودة بالطيران، كما نفذت أعمالاً تعرضية وكمائن كبدت العدو، ودمرت عدداً من آلياته. 

ولفت إلى أن جبهات مريس وبتار والفاخر وباب غلق، شمالي محافظة الضالع تنفذ فيها قوات الجيش المعارك الدفاعية والهجمات المضادة والكمائن والالتفاف والتطويق، واسفرت تلك العمليات القتالية عن سقوط العشرات من عناصر المليشيات الحوثية، كما دمرت مدفعية الجيش العديد من المعدات والأسلحة. 

الغارات في صنعاء 

واستعرض العميد مجلي، عمليات طيران تحالف دعم الشرعية في العاصمة صنعاء، والذي أشار إلى أنه استهدف بغارات جوية ورش تفخيخ للطائرات المسيرة ومخازن أسلحة ومواقع سرية للصواريخ البالستية.. لافتاً إلى أن هذه العمليات تتم بعد اتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار.