شاهد صور من موقع الحادث المروع.. مصر تكشف تفاصيل وأسباب حادثة تصادم قطاري سوهاج وتعلن حصيلة رسمية بالضحايا

الجمعة 26 مارس - آذار 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3061

كشفت هيئة السكك الحديدية في مصر، الجمعة، تفاصيل حادث تصادم القطارين في سوهاج، الذي أسفر عن سقوط 32مصابا و66 جريحا،وفق احصائية رسمية للصحة المصرية.

وقالت الهيئة في بيان رسمي إنه "أثناء مسير قطار 157مميز الأقصر الإسكندرية ما بين محطتي المراغة وطهطا تم فتح بلف الخطر لبعض العربات بمعرفة مجهولين، وعليه توقف القطار".

واوضحت هيئة سكك الحديد في مصر ان مجهولين أوقفوا القطار الأول 157 في سوهاج باستخدام مكابح الطوارئ ما تسبب في الحادث الذي أودى بحياة 32 قتيلاً و66 جريحا.

وأضافت أنه "في هذه الأثناء وفي تمام الساعة 11:42 تجاوز قطار 2011 مكيف أسوان القاهرة سيمافور 709 واصطدم بموخرة آخر عربة بقطار 157، مما أدى إلى انقلاب عدد 2 عربة من مؤخرة قطار 157 المتوقف على السكة وانقلاب جرار قطار 2011، وعربة القوى، مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات والوفيات".

بيان الهيئة أضاف أنه "جاري حصر الإصابات والوفيات بالتعاون مع أطقم وزارة الصحة وتم نقل المصابين إلى مستشفيات سوهاج وطهطا والمراغة، وتم تشكيل لجنة فنية للوقوف على أسباب الحادث، وجاري المتابعة لسرعة رفع الحادث وتسيير حركة القطارات علي الخط".

وزارة النقل المصرية، كانت قد ارجعت حادثة تصادم قطاري سوهاج ،نتيجة عبث مجهولين بمكابح الطوارىء.

من جانبه أمر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، بتحرك المسئولين المعنيين فورا إلى مكان الحاث، وتقديم الدعم اللازم، وسرعة التعامل مع الموقف هناك.

وقرر مدبولي تفعيل غرفة الأزمات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، للوقوف على الوضع في موقع الحادث أولا بأول مع المسئولين، والتنسيق بين الوزارات والجهات المعنية.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بـ36 سيارة إسعاف مجهزة نقلت حالات الوفاة والمصابين إلى مستشفيات الإخلاء وهي: "سوهاج العام، وسوهاج التعليمي، وطهطا، والمراغة".

وتوجهت وزيرة الصحة إلى محافظة سوهاج لمتابعة الحالة الصحية للمصابين، والتأكد من تقديم أفضل سبل الرعاية الصحية لهم، كما شكلت غرفة أزمات وطوارئ بسوهاج لمتابعة تداعيات الحادث، وتقديم اى إمدادات ومستلزمات طبية، فضلاً عن توفير فرق طبية من كافة التخصصات الطبية لتقديم سبل الدعم اللازم للمصابين.

كما تقدمت وزيرة الصحة والسكان المصرية بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، داعيةً الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.