أبرزهم قائد كتائب الحسين.. أشرس معركة في مأرب تحصد رؤوس قيادات ومجاميع حوثية كبيرة ومناشدة عاجلة لإنتشال 200 جثة

الإثنين 01 مارس - آذار 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 8652

أسير حوثي

التهمت جبال البلق الواقعة في صرواح غرب محافظة مأرب، مجاميع كبيرة من مليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات من العيار الثقيل.

ويوم الجمعة الماضية شهدت منطقة البلق في جبهة صرواح، أشرس المعارك على الاطلاق استمرت حتى يوم السبت، تكبدت فيها المليشيات خسائر كبيرة،واستطاعت قوات الشرعية من دحر المجاميع الحوثية.

ووفق مصادر محلية، لقى القيادي الحوثي ابو عبدالله الرزامي مصرعه في معارك البلق يوم الجمعة، وهو قائد ما يسمى كتائب الحسين الحوثية الايرانية.

 كما قتل قيادي حوثي آخر يدعى الحربي في ذات الجبهة،بحسب المصادر التي تحدثت لمأرب برس.

ووقع عدد من عناصر مليشيات الحوثي ايضا اسرى في قبضة قوات الشرعية.

ودائما، ما يتكتم الحوثيون عن اسماء قتلاهم، ولا يعلنون عنهم الا بعد وقت طويل ،دون الإشارة الى المناطق التي لقوا فيها مصرعهم.

في ذات السياق، ناشد ناشطون واعلاميون من محافظة مأرب ،الصليب الأحمر بسرعة انتشال جثث نحو 200 عنصر حوثي في صرواح اسفل جبل البلق.

وقالوا أن تلك الجثث لعناصر حوثية حاولت التسلل الى البلق في معارك الجمعة الماضية.

يذكر أن قوات الشرعية خسرت عدد من أفرادها بمعارك البلق بصرواح ، بينهم قائد القوات الخاصة العميد عبدالغني شعلان ،واثنين من منتسبي تلك القوات.