صاروخ و6 طائرات وشظايا في الرياض.. دول وجهات عدة تستنكر وتعلن تضامنها مع السعودية

الإثنين 01 مارس - آذار 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2026

أدانت اليمن، وعدة دول عربية واجنبية، الأحد، بشدة محاولة استهداف ميليشيات الحوثي مدينة الرياض بصاروخ باليستي وعدد من الطائرات المسيّرة على مدينتي جيزان وخميس مشيط.

واعتبر وزير الإعلام اليمني في سلسلة تغريدات، أن تلك الهجمات الحوثية الفاشلة تؤكد من جديد نهجها الارهابي، واستمرارها في تحدي إرادة المجتمع الدولي، والارتهان كأداة لتنفيذ السياسات الإيرانية في زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

كما رأى أن تلك المليشيات تحاول عبر هجماتها الارهابية اصطناع انتصارات وهمية، والتغطية على هزائمها وخسائرها الفادحة التي تتكبدها بشكل يومي في مختلف جبهات مأرب على يد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والقبائل بإسناد من تحالف دعم الشرعية.

إلى ذلك، طالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن مارتن غريفيث بإصدار إدانة واضحة للهجمات الارهابية التي تستهدف الاحياء السكنية والمدنيين في مدينة مأرب والسعودية، والضغط على الحوثي لتنفيذ القرارات الدولية وأخرها قرار مجلس الأمن رقم 2564 (2021)

بدورها، طالبت وزارة الخارجية في بيان باعتبار هجمات الحوثي جريمة حرب تعرض حياة المدنيين للخطر، وهو ما يتطلب محاسبة الإرهابيين بما يتوافق مع القانون الدولي ووضع حد لتصرفات الميليشيات واستهتارها بالقوانين والمواثيق الدولية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

كما جددت التأكيد على وقوف اليمن حكومة وشعباً مع السعودية، وتأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها في حماية أراضيها ومكافحتها للإرهاب للحفاظ على أمن واستقرار أراضيها وسلامة مواطنيها واستقرار المنطقة.

وأشادت بيقظة وكفاءة قوات تحالف دعم الشرعية ونجاحها في إسقاط الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة قبل وصولها إلى أهدافها.

*واشنطن تدين

وأدانت الولايات المتحدة بشدة هجمات ميليشيات الحوثي على المدنيين في السعودية، مؤكدة التزامها بشراكتها الاستراتيجية مع المملكة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الأحد إن "هجمات الحوثي لا تهدد المدنيين فحسب بل سلام اليمن واستقراره".

كما أضافت أن واشنطن ملتزمة بدعم السعودية في مواجهة هجمات الميليشيات المدعومة من إيران.

إلى ذلك دعت الحوثيين إلى وقف هذه الهجمات المشينة.

وأوضحت أن على الحوثيين الانخراط في جهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفثس والمبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ لتحقيق السلام في اليمن.

*تصرفات طائشة

بدورها أدانت ألمانيا اليوم الإثنين هجمات الحوثي على المراكز المدنية، واصفة إيها بالتصرفات الطائشة. وقال مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالخارجية الألمانية كريستيان باك إن إطلاق الصواريخ الباليستية على التجمعات السكانية المدنية كما حصل في الرياض يوم السبت الماضي أمر غير مقبول على الإطلاق.

كما شدد في تغريدة على حسابه على تويتر على أن أعمال العنف الطائشة لا تخدم أي غرض مشروع ويمكن أن تؤدي إلى تصعيد خطير.

إلى ذلك، دعا للعودة إلى التفاوض، قائلاً " ما يحتاجه اليمن هو العودة إلى الدبلوماسية. "

*الامارات تستنكر بشدة

من جهتها أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، استهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المنطقة الجنوبية وكذلك مدينة جازان ومدينة خميس مشيط في السعودية، من خلال صاروخ باليستي وطائرات مفخخة اعترضتها قوات التحالف.

وجددت في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

كما أكد البيان أن أمن الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

*مطلب عربي بتدخل عاجل

أدان البرلمان العربي، الأحد، بشدة هجوم ميليشيا الحوثي على السعودية، مطالباً المجتمع الدولي بتدخل عاجل لوقف الأعمال الإرهابية المتكررة على المملكة.

وأكد في بيان نشره على موقعه الرسمي، أن المساس بأمن السعودية هو تهديد للأمن القومي العربي، مشدداً في الوقت ذاته على أن هذه الاعتداءات الإرهابية المتكررة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الإرهابية والتي تستهدف بها المدنيين الأبرياء الآمنين والأعيان المدنية المحميين بموجب القانون الدولي تشكل جرائم حرب وفقًا للقانون الدولي الإنساني، وتحديا سافرا للقانون الدولي والأعراف الدولية.

كما شدد على تضامنه ووقوفه التام مع السعودية، فيما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أراضيها وحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها ضد أي اعتداء غادر.

وطالب البرلمان العربي، المجتمع الدولي بتحرك عاجل وحاسم لوقف الأعمال الإرهابية المتكررة لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة والممولة من النظام الإيراني، وخرقها الدائم للقوانين والأعراف الدولية والقانون الدولي الإنساني، ومشدداً في الوقت ذاته على ضرورة أن يضطلع المجتمع الدولي بمسؤولياته السياسية تجاه هذه الاعتداءات الحوثية الإرهابية على السعودية.

كما أشاد البرلمان العربي بكفاءة واحترافية قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقدراتها العالية في اعتراض وتدمير التهديدات التي أطلقتها ميليشيا الحوثي.

*صاروخ و6 طائرات

يذكر أن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العميد الركن تركي المالكي، كان أعلن صباح الأحد أن الدفاعات الجوية السعودية تمكنت من اعتراض وتدمير صاروخ بالستي أطلقته الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه مدينة الرياض، و6 طائرات دون طيار "مفخخة" تجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة في المنطقة الجنوبية، وكذلك مدينة جازان ومدينة خميس مشيط.

كما أكد المالكي في بيان أن الميليشيات الحوثية تتعمد التصعيد العدائي والإرهابي لاستهداف المدنيين باستخدام الصواريخ البالستية والمسيرات "المفخخة".

إلى ذلك، شدد على أن كفاءة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تصدت وأحبطت تلك التهديدات برصدها عند إطلاقها من داخل مناطق سيطرة الميليشيات ومن ثم متابعتها وتدميرها.

وأوضح أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين، وتتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لوقف تلك الاعتداءات والتعامل مع مصادر التهديد، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

*شظايا في الرياض

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني المقدم محمد الحمادي، أن فرق الدفاع المدني في الرياض باشرت مساء السبت حادثة سقوط شظايا صاروخ باليستي تم اعتراضه وتدميره. وأوضح أن الشظايا تناثرت على عدة أحياء سكنية في مواقع متفرقة.

كما أفاد بأن أضرارا مادية لحقت أحد المنازل دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات، جراء تلك الشظايا، مضيفا أنه تم التعامل مع الحادث وفق الإجراءات المعتمدة والخطط المعدة لذلك.

*هجمات السبت

ويوم السبت أحبطت الدفاعات السعودية، السبت، 7 تهديدات جوية من الميليشيات الحوثية خلال ساعتين، وهو ما أثار ردود فعل واسعة منددة باعتداءات الحوثيين، ومطالبة المجتمع الدولي بلجم الميليشيات.

ودان أمين مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، استهداف الحوثيين مدينة الرياض بهجوم باليستي، وعدد من الطائرات المسيرة باتجاه خميس مشيط وجازان.

وقال الحجرف إن "استمرار هذه الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية".

وحث "المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفا فوريا وحاسما لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن واستقرار المملكة".

وأيضا دانت منظمة التعاون الإسلامي محاولة الهجوم الحوثي الإرهابي على الرياض، مشيدة بالقدرات العالية للتحالف في صد هجمات الحوثيين.

وندد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بشدة الهجوم الباليستي من قبل ميليشيات الحوثي باتجاه العاصمة الرياض وبإطلاقها عددا من الطائرات المسيرة المفخخة لاستهداف المدنيين بالمملكة.

وأشاد الأمين العام في بيان بالقدرات العالية لقوات التحالف لصد الهجمات الحوثية الإرهابية التي تستهدف المدنيين في المملكة بشكل متعمد وممنهج.

العثيمين أكد أن المنظمة تساند وتؤيد جميع الإجراءات التي تتخذها قوات تحالف دعم الشرعية لوقف جرائم الحرب التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار والزوارق المفخخة لاستهداف الأبرياء والأعيان المدنية في المملكة.

بدورها نددت وزارة الخارجية الكويتية بأشد العبارات في بيان باستمرار الميليشيات الحوثية في ارتكاب جرائمهم الإرهابية عبر استهداف المدنيين والمناطق المدنية في العاصمة الرياض وباقي المدن في السعودية، عبر إطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة.

وجددت الكويت دعوتها لمجلس الأمن للقيام بواجباته للجم هذا التصعيد الحوثي الخطير ووضع حد له.

كما أعلنت وزارة خارجية البحرين إدانتها لإطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية صاروخا باليستيا باتجاه مدينة الرياض ومسيرات مفخخة باتجاه المدن السعودية.

مؤكدة تضامن المنامة مع الرياض في كل ما تتخذه من إجراءات تجاه هذه الاعتداءات الإرهابية الغادرة التي تستهدف المنشآت المدنية والمدنيين الآمنين وللقانون الدولي الإنساني.

وأثنت الوزارة في بيان على كفاءة ويقظة واحترافية قوات دعم الشرعية في اليمن التي تمكنت من اعتراض وتدمير الصاروخ الباليستي والمسيرات المفخخة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن