مقاومة صنعاء تطالب ”هادي“ بـ”تحرير شامل“ وتحريك الجبهات

الأحد 28 فبراير-شباط 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 3117

دعا مجلس مقاومة صنعاء، الأحد 28 فبراير/شباط، رئيس الجمهورية وقادة الجيش الوطني إلى توحيد الصف والسير نحو التحرير الشامل وتحريك كل الجبهات القتالية وتعزيزها بألوية عسكرية.

وأكد المجلس في بيان صادر عن اجتماع استثنائي له، على ضرورة تحسين الوضع الاقتصادي ووضع معالجات سريعة لوقف تدهور العملة وتعزيز قيمة الريال اليمني بما يكفل تحسين الوضع المعيشي للمواطنين.. كما دعا الحكومة الى صرف رواتب الجيش بصورة عاجلة ومنتظمة والاهتمام بمعالجة الجرحى والعناية بأسر الشهداء والمعاقين.

وأشاد المجلس بالدور البطولي والنضالي الذي تقوم به قوات الجيش الوطني والمقامة الشعبية في الجبهات وهي تصنع التاريخ وتخوض معركة اليمن والعروبة لدحر مليشيات الحوثي السلالية الإرهابية.

نص البيان:

تابع المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء خلال لقائه الاستثنائي اليوم الأحد ما تمر به الساحة اليمنية من أحداث وقضايا نتيجة انقلاب مليشيات الحوثي السلالية الإرهابية وما تمارسه من انتهاكات وجرائم في المناطق التي تسيطر عليها في حق أبناء اليمن عموماً وما يتعرض له أبناء محافظة صنعاء على وجه الخصوص من النهب لأموالهم والسلب لممتلكاتهم والسيطرة على مصادر أرزاقهم ، والتعدي على الحرمات والأعراض والأعراف والقوانين والثوابت.

مستهدفين بذلك كل فئات الشعب من المشائخ والوجاهات والمثقفين والرجال والنساء بصورة همجية بربرية صادرت فيها المليشيات حقوق الناس وحرياتهم وقضت على آمالهم وتطلعاتهم حيث مزقت النسيج الاجتماعي وامتهنت وأهانت المشائخ والشخصيات الاعتبارية ، واستخفت بحياة الناس التي منحهم الله إياها حتى أصبح القتل وإزهاق الأنفس بغير حق هو العمل اليومي الذي تمارسه المليشيات في مناطق سيطرتها.

وكذلك ما تقوم به المليشيات من الاستغلال الرخيص للنساء وامتهانهن والزج بهن في المعتقلات واستخدامهن في أعمال الإرهاب والحرب متعدين على الدين والقانون وأعراف وأسلاف اليمنيين التي صانت المرأة وحفظت لها كرامتها إلا أن مليشيات الحوثي السلالية الإرهابية استغلت النساء لممارسة جرائمها الإرهابية والتي كآن آخرها الخلية النسائية التي تم ال عنها من قبل الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب.

وكذا ما تقوم به المليشيات من تعدي على التعليم والسير نحو تجهيل الأجيال وإخراج الأطفال من المدارس والزج بهم في محارق الموت في معاركها العبثية الخاسرة منتهجة بذلك سياستها الإنتقامية من كل أبناء اليمن واستخدامهم لتحقيق أهدافها القذرة والعودة باليمنيين الى عصور الظلام الكهنوتية الإمامية البائدة.

وانطلاقاً من ذلك فإن المجلس يؤكد على ما يلي:

يدعو المجلس رئيس الجمهورية ونائبه والحكومة وقيادة الجيش والمقاومة الشعبية الى السير نحو التحرير الشامل وتحريك كل الجبهات القتالية وتعزيزها بألوية عسكرية لدحر مليشيا الحوثي واستكمال تحرير اليمن وإنقاذ الناس في مناطق سيطرة الحوثي.

يدعو المجلس الحكومة الى صرف رواتب الجيش بصورة عاجلة ومنتظمة والاهتمام بمعالجة الجرحى والعناية بأسر الشهداء والمعاقين كما يدعوها الى تحسين الوضع الاقتصادي ووضع معالجات سريعة لوقف تدهور العملة وتعزيز قيمة الريال اليمني بما يكفل تحسين الوضع المعيشي للمواطنين.

يشيد المجلس بالدور البطولي والنضالي الذي يقوم به أبطال الجيش الوطني والمقامة الشعبية في ملاحم النضال والشرف وهم يصنعون التاريخ ويخوضون معركة اليمن والعروبة لدحر مليشيات الحوثي السلالية الإرهابية.

يشيد المجلس ويحيي الإلتفاف الشعبي والتلاحم الوطني لإسناد وتعزيز الجيش بالكتائب القتالية من محافظات أبين وشبوة ومأرب ،وكذلك الدعم المالي والقوافل الغذائية والتي كان آخرها حملة الإسناد المالي لأبناء حضرموت وقافلة الساحل الغربي لأبناء الحديدة والقوات المشتركة.

يدعو المجلس أبناء القبائل اليمنية والشخصيات الوطنية ورجال الجيش والمقاومة والأحزاب والمكونات الى توحيد الصف وجمع الكلمة وحشد كل الإمكانات لمواجهة مليشيات الحوثي والقضاء على المشروع الإيراني.

يدعو المجلس أبناء محافظة صنعاء وكل اليمنيين الى الحفاظ على أبنائهم واسترجاع من تم أخذه من قبل المليشيات للاعتداء على مأرب ومناطق الشرعية حتى لا يكون مصيرهم كسابقيهم فلا تزال جثثهم متناثرة على الجبال والسهول في مشهد يحز في النفس على هؤلاء المخدوعين والذين لم تبالي بهم المليشيات وهم أحياء لتتركهم جثثاً هامدة دون ضمير انساني لإكرامهم بالدفن.

يدعو المجلس أبناء محافظة صنعاء وكل اليمنيين إلى توثيق انتهاكات وجرائم الحوثي في حقهم ليتسنى مقاضاة مرتكبيها فالحق لا يسقط بالتقادم.

يدعو المجلس مشائخ ووجهاء وأعيان محافظة صنعاء المتواجدين في مناطق سيطرة الحوثي إلى مراجعة ضمائرهم ومواقفهم تجاه ما تقوم به المليشيات من انتهاكات وجرائم واعتداءات في حق المواطنين داخل مديريات المحافظة بصورة بربرية أثبتت للجميع عنصرية المليشيات وعدم ايمانها بالتعايش مع اليمنيين حتى وصل بهم الحال الى تصفية من كانوا في صفهم.

صادر عن المجلس الأعلى لمقاومة محافظة صنعاء.

الأحد 28/ 2/ 2021م.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن