وفاة عميد عزاب اليمن عن عمر يناهز 93 عاما

الجمعة 21 إبريل-نيسان 2006 الساعة 06 صباحاً / مأرب برس / متابعات
عدد القراءات 2402

انتقل إلى رحمة الله الشيخ مبخوت دومة الملقب" بعميد عزاب اليمن" عن عمر تجاوز الـ93 عاما، والذي ظل عازبا طوال حياته. وكان الشيخ مبخوت الذي يقطن العاصمة صنعاء مثالا يضرب به في الأشخاص العزاب، ممن وصلت أعمارهم ثلاثين عاما وما فوق وخاصة أبناء الأغنياء ومتوسطي الدخل.ويطلق عليه بعميد عزاب اليمن والعالم. وقال الشيخ مبخوت عند لقاء صحفي سابق له إن سبب عزوفه عن الزواج جاء نتيجة رفضه التزوج من إحدى فتيات أقاربه، بسبب عشقه لفتاة أخرى في قريته، مما جعله يتنقل بين السعودية واليمن ثم يلتحق بالسلك العسكري خاصة عند اندلاع الثورة في 1962م. وبعد هذا التاريخ عاد مبخوت للاغتراب ولم يستطع الرجوع إلى بلده لأنه كان على خلاف مع والدة إلى أن بلغ سن الخمسين.  وقال إنه كان يتمنى الزواج ويصبح له أبناء، لكن الله عوضه بأبناء أخيه الذي يكبره بعام، مبينا أنه نادم على معصية والده خلال الفترة الماضية. ونصح مبخوت الشباب قبل وفاته بضرورة طاعة الوالدين، والزواج المبكر، وقال " إن الله يعاقب عاصي والديه في الدنيا قبل الآخرة، وأنا صممت على مفارقة والدي رغم زوال سبب خلافنا، وبقيت طوال عمري محروما من الزواج لأن الله شغلني بأمور جعلت قطار العمر يمر كلمح البصر، حيث كنت عندما أنوي الزواج تظهر لي عوائق تمنعني عن السفر إلى بلدي". 

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن