نشر الديمقراطية بين القبائل اليمنية، واعتبر تقريره مرجعا شاملا عن الاوضاع السائدة في هذا البلد العربي

الخميس 20 إبريل-نيسان 2006 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس / الشرق الأوسط
عدد القراءات 2901

حاز الصحافي الأميركي ديفيد فينكل جائزة بولترز للصحافة عن ثلاث حلقات مطولة نشرها في واشنطن بوست عن الأوضاع الديمقراطية المتعثرة في اليمن. وكان الصحافي الفائز بجائزة التقارير الموسعة زار اليمن العام الماضي وكتب تقريرا شاملا في ثلاثة أجزاء عن الصعوبات التي يواجها المعهد الديمقراطي الأميركي في نشر الديمقراطية بين القبائل اليمنية، واعتبر تقريره مرجعا شاملا عن الاوضاع السائدة في هذا البلد العربي لدى صناع القرار الأميركي والباحثين الأميركيين. وحصد صحافيون آخرون في واشنطن بوست جوائز بوليترز التي جرى إعلان الفائزين بها مساء أمس في نيويورك حيث حصل ثلاثة صحافيين على جائزة أفضل التحقيقات الاستقصائية وهم سوزان شميدت وجيمس غيرمالدي وجيفري سميث. كما حصلت دانا بريست على جائزة أفضل التقارير الإخبارية عن كتاباتها بشأن السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية (الأميركية). أما جائزة أفضل الأخبار العاجلة فقد منحت بشكل جماعي لمحرري صحيفة تايمز بيكايون في نيو أورليانز لتفوقهم في متابعة كارثة كاترينا على ما يبدو. وعن الكتابة في القضايا المحلية الأميركية، فاز جيمس ريسن وإيريك ليتشاتبلو بالجائزة وهما من نيويورك تايمز، كما شاركهما في الجائزة نفسها محررو سان دياغو تريبيون والعاملون في وكالة كوبلي نيوز. أما جائزة بولتيرز للشؤون الدولية فقد فاز بها جوزيف خان وجيم ياردلي من نيويورك تايمز. يشار إلى أن جائزة بوليترز تعتبر أعلى جائزة في الصحافة المطبوعة وتشرف على منحها جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك. وتقسم الجائزة على 21 مجالا من مجالات الصحافة المكتوبة يحصل 20 من الفائزين على 10 آلاف دولار نقدا وشهادة تقدير. أما جائزة بولتيرز في مجال الخدمة العامة فتمنح في العادة للصحف وليس للأشخاص وقد فاز بها هذا العام صحيفتا سن هيرالد في جنوب الميسسبي وتايمز بيكايون في نيو إيرلانز.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن