ووديان جرفت وبيوت هدمت وصواعق أرسلت وسيارات انقلبت وأهلي ينتظروا عون الدولة

الأربعاء 05 إبريل-نيسان 2006 الساعة 08 مساءً / مأرب برس / خاص
عدد القراءات 2570

بلغ أجمالي عدد الوفيات جراء الأمطار التي هطلت على معظم المحافظات اليمنية منذ الصباح الباكر أمس بلغ 24 شخصا بينهم نساء وأطفال، من بينهم رجل وزوجته توفيا إثر صاعقة رعدية وقعت مساءً بمحافظة حجة، إضافة إلى طفلين توفيا في قرية الجميمة عزان مديرية كحلان التابعة للمحافظة إثر تهدم منزلهم جراء الأمطار الغزيرة. وطبقاً للمصادر ذاتها فإن ثلاثة أشخاص تعرضوا لإصابات بليغة بعد سقوط جزء من المنزل المكون من 3 أدوار إضافة إلى تهدم ثلاثة منازل أخرى جراء الأمطار التي هطلت على مديرية كحلان واستمرت أكثر من أربع ساعات متواصلة. وفي عيال يزيد بمحافظة عمران "180 كلم شمال صنعاء" قالت الأنباء الرسمية أن الأمطار خلفت وفاة شخصين " رجل وفتاة في الـ 18 من العمر "، وفي محافظة صنعاء تضررت قرى (سنف، وعتاره، وبني العريف) بمديرية مناخة "80 كلم غرب صنعاء" وأدت السيول المتدفقة على المنطقة إلى وفاة طفلين يبلغان (الطفلة عبير 14 عام، والطفل عبده جسار 16 عام)، من أهالي قرية (سنف)، كما أصيب ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى المستشفى إثر جرف أحد السيول العارمة منطقة مسار التابعة للمديرية. وحسب المصادر الرسمية فإن ثلاثة أشخاص وامرأتين وطفل جرفتهما السيول في عدد من مديريات محافظة ريمة، إضافة إلى تهدم عشرات المنازل في عدد من المحافظات اليمنية منها عمران وحجة وذمار وصنعاء وإب وغيرها. كما جرفت السيول العديد من المعدات والسيارات، إضافة إلى تضرر الطرق الفرعية والرئيسية والسريعة بين المحافظات بشكل واسع إضافة إلى جرف الكثير من المدرجات الزراعية وإلحاق الكثير من الأضرار بالممتلكات. وكان مصدر بمحافظة ذمار أبلغ أن السيول التي تشهدها المحافظة منذ ساعة مبكرة من صباح الاثنين جرفت العديد من السيارات بركابها، وهي في الطريق في وادي الأخضري الذي غمرته السيول المتدفقة من الجبال. الجدير ذكره أن العدد الحقيقي للوفيات جراء السيول أكثر بكثير من هذه الإحصائية التي تعتبر شخصية إلى حد كبير خصوصا وان هناك العديد من القرى والسهول والجبال والوديان لاتصلها الصحافة والإعلام ولا حتى القنوات الفضائية .

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن