تسييس الصخور وعسكرتها !
د: محمد الظاهري
د: محمد الظاهري

إنَّ من العجب العجاب , أنَّ تغدو الصخور في بلادي اليمن مُسيَّسة , بل ومُعسكرة !

اعلموا أنَّ الإنسانَ كائنٌ سياسيٌ بطبعه . أما الصخور فيختص بها علم الجيولوجيا , لا علم سياسة !

هل من المعقول أن تمارس الصخورُ السياسةَ في بلادنا نيابة عمَّن يفترض بهم ممارستها !

ما أخطر أن تتصحر حياتُنا السياسية , ويتم عسكرتها , و(صخرنتها) !

صحيحٌ أنَ القسوة من سمات (الصخور) والحجارة , ولكن من الصحيح أيضًا , أنَّ قلوب حكامنا , وطغاتنا , وبعض نخبنا أضحت قاسيًة كـ (الصخور) والحجارة , بل إنها أشد قسوة وصلابة ويبس !

ولذا غدا لسان حالهم , قوله تعالى : { ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } سورة البقرة : الآية 74

لاحظوا أنَّ التعبير القرآني , هنا , لم يحدثنا عن أي دورٍ (سياسي وعسكري) للحجارة والصخور !

يا هؤلاء : اعلموا أن اليمنَ تعاني من انهيارٍ أخلاقيٍ , وسياسيٍ وعسكريٍ , قبل أن يكون انهيارًا صخريًا !

.........

ملحوظة : لقد برروا انفجار مخزنٍ للأسلحة بمعسكر للجيش شرق العاصمة صنعاء , الذي حدث البارحة بسقوط (صخرة) سقطت على المخزن !!


في الأحد 06 أكتوبر-تشرين الأول 2013 09:40:43 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.org/articles.php?id=22311