استهداف القوات الجوية عمل ممنهج وحقير
يوسف الضراسي
يوسف الضراسي

ببالغ الأسى والحزن تلقى الشعب اليمني خبر انفجار طائرة عسكريه من نوع سوخوي وعلى متنها قائدها النقيب هائي الأغبري وقبلها بأيام تم استهداف ثلاثة طيارين في قاعدة العند الجوية وقبلها استهداف مخازن الوقود في قاعدة العند الجوية حسب ما نشر في الصحافة وقبلها سقطت طائرتين عسكريتين احدهما في الحصبة والأخرى في حي الجامعة بما لا يدع مجال للشك أن هذا عمل ممنهج ومنظم ويدار من ايدٍ خفيه يترقب الشعب اليمني عن كثب نتائج التحقيقات التي لطالما وعد بها الشعب من قادة القوات الجوية لكن بعد الحادث مباشرة وبعد ذلك نسمع عن نصب تذكاري للشهداء وكرتون فول لأولادهم وراتب التقاعد وانتهت القصة

اليد المرتعشة لا تبني وطن يجب على المعنيين توضيح الحقيقة للناس ما الذي يدور في القوات الجوية ولماذا تستهدف الطائرات في صنعاء فقط والطيارين في قاعدة العند بما لا يدع مجال للشك ان هناك أيدٍ أثمه تقف وراء هذا العبث والإجرام لكن نحمل المسئولين كامل المسئولية الأخلاقية كون الشعب اليمني اليوم يسير باتجاه المجهول بسبب عدم معرفته بأعدائه وأعداء كوادره لان استهداف الكوادر هو استهداف للوطن

ننتظر بفارغ الصبر نتائج التحقيق التي وعدنا بها عبر وسائل الإعلام ونتمنى أن تذاع الحقيقة أياً كانت مره وان لانخدع كما خدعنا في المرات السابقة وان لا يفلت المجرمون من العقاب

ما لم تنشر نتائج التحقيق بشفافية فاني أناشد الضمائر الحية في الجمهورية اليمنية لتحديد موعد للاحتشاد وبداية ثورة جديدة كون ثورة فبراير لم تصل إلى آذان المسئولين ولم نلمس تغيرا في أساليبهم التي سئمناها

عزائي لكل أفراد الشعب ولأسر الضحايا ونتمنى للقوات المسلحة والأمن كل التقدم والرقي ولا نامت أعين الجبناء


في الثلاثاء 14 مايو 2013 04:48:09 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://marebpress.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://marebpress.org/articles.php?id=20403