بنيتي يا قرة العين
بقلم/ سيف الحاضري
نشر منذ: أسبوع و يوم واحد و 8 ساعات
الخميس 13 سبتمبر-أيلول 2018 05:44 م
 

، الْيَوْمَ هو يوم تنصيبك ملكةً في هذه الدنيا ، وملكة جمالها ، اليوم أنت جمال الربيع وزهره الْيَوْمَ هو يوم عرسك.

فرحنا الذي لن ننساه وسيبقى محفورا في ذاكرتنا كيوم استثنائي طالما انتظرناه بشغف وها أنت اليوم فيه تتربعين على عرشه متوجة بالحب وقوافل الرياحين تحف قلبك الجميل .

إيه بنيتي ، انت الْيَوْمَ سيدة البيت رونقه بهاؤه ، ازفك فرحا بك عروساً لرجل احسنت الظن فيه واسئل الله ألا يخيب ظني فيه وما اعهده إلا كذلك رجل بمستوى المسئولية والأمانة يحفظك ويصونك ويمنحك عشرة طيبة تليق بكما .

بنيتي الْيَوْمَ هذا ليس عاديا في حياتي إنه تحقيق حلم طالما انتظرته وتمنيته لأنه نبض قلبي وفلذة كبدي لذلك هو تتويج حياتنا كلها بالسعادة التي تركتها ليس لنا فقط ولكن لكل الطيبين في هذه المعمورة وانت رمزها .

الْيَوْمَ ساجد نفسي دون شعور ادخل الى غرفتك ، أتأمل في كل زاوية واكيد ستراك عيناي رغم غيابكِ سأعرف بالضبط ماذاتودين قوله وماترغبين أن تحدثينني به كما اعتدتك سأظل في ذات المعنى وذات الحوار متأملا كل خطوة كنت تخطينها في المنزل وسأبارك لك من أعماق قلبي وانت تعيشين حياتك الزوجية كما هي سنة الله في خلقه ...

بنيتي قبل ٢٧ عاماً زف عمك الْيَوْمَ توفيق القيز امكِ لي ، وشاءت الاقدار ان ازفك الْيَوْمَ لنجله محمد عروسك الْيَوْم ، بنيتي ليس الامر بالسهل ان تتركينا وتذهبين خارج منزل كنت ملاكه الجميل ووردته التي تعطر حياتنا. لكنها سنة الحياة ، التي نرتضيها وسيبقى فرحك هو فرح وزغاريد في قلوبنا ندعو الله أن يستمر وأن تبقى حياتك كلها سعادة وهناء فأنت هدية الله لي في هذه الدنيا و وحيدتي لذلك كنت لك الأب والأخ والصديق ، رأيت فيك كل شيئ جميل في هذه الدنيا ، الأمل والحلم والإصرار على النجاح وتوسم الخير وفعل الطيب .

هكذا كنت في حياتي وستبقين ما بقي النبض فيني بنيتي الْيَوْمَ أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعة ، واسئل الله ان يؤلف بين قلبيكما ، وان يبارك لكما زواجكما الميمون ، وان يمن عليكم بسعادةً ابديه وأن يغمر حياتكما مسرة وحب ووفاء وإخلاص ويرزقكما بالذرية الصالحة ويجعل ايامكما كلها فيما يحبه الله ويرضاه إنه سميع مجيب بنيتي حبي لك بلا حدود دعائي لك بالتوفيق والصلاح لا ينقطع .تقبلي وافر حبي واحترامي مكللا بقوافل رياحين ومسكوبا بعطر الدنيا ادام الله سعادتكما ورزقكما من فضله وكرمه ما تقر به أعيننا .

#من صفحة الكاتب على الفيسبوك . مقال بمناسبة زفاف ابنته 

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د أحمد عطية
نكبة 21 سبتمبر..وانتصار الرئيس هادي
د أحمد عطية
كتابات
د. محمد جميحعمالقة!
د. محمد جميح
أمل عبد العزيز الهزانيالحوثيون وشروط على سلم الطائرة  
أمل عبد العزيز الهزاني
ابو الحسنين محسن معيضرسالة عيدنا .. لليدومي قائدنا
ابو الحسنين محسن معيض
عبد الله بن بجاد العتيبيتنازلات جريفيث وتعنّت «الحوثي»
عبد الله بن بجاد العتيبي
مشاهدة المزيد